التخطي إلى المحتوى
شمس الشموس .. اللؤلؤ المكنون الخاص بالفن الاستعراضي

محمد حنفي

تعد الفنانة الاستعراضية شمس أحد الأسماء الصاعدة والبارزة في عالم الرقص الشرقي ، لا سيما أنها تتمتع بقوام مميز وجذاب وحضور وكاريزما خاصة على خشبة المسرح ، مما جعلها اسم متردد وقوي على أماكن السهر وغيرها من الأماكن العامة والمناسبات الاجتماعية والخاصة.

وحرص موقع كايرو فور على اجراء حديث مع الفنانة الصاعدة شمس والتعرف عليها عن قرب ، وذلك على النحو التالي :


بدأت شمس حديثها عن الرقص والتي تعتبره أساس في حياتها وهوايتها الخاصة ، حيث كانت تعيش هادئة وطبيعية للغاية قبل احتراف الرقص ، وأشارت أن مهنة الرقص الشرقي صعب على جميع المستويات.


واكدت شمس أن قرار احتراف الرقص الشرقي لم يكن سهلا ابدا ، وترغب في إيصال رسالة للجمهور مفادها أن الرقص فن وليس إغراء وحركات مثيرة ، كما أشارت أن أكثر الداعمين لها هي نفسها وليس اي شخص آخر.


وعن مصممين البدل الخاصة بالرقص ، قالت شمس أنها تتعامل مع أكثر من مصمم لأن كل فرد لديه افكار مختلفة ومتجددة ، كما أنها تعتمد بالأساس على مدرستي نجوم الزمن الجميل سهير زكي وسامية جمال ونعيمة عاكف ، والتي تعشقهم كثيرا وتعتبرهم مثل أعلى.


وأبدت شمس ترحيبها الكامل باحتراف التمثيل بجانب الرقص ، وأنها تسعى للتعلم والجمع فيما بينهم ، كما أنها لا تمانع في الظهور بالفيديو كليبات والافلام سواء بالتمثيل أو الرقص.


وعن ظاهرة انتشار الراقصات الأجانب قالت شمس أنه مفيد في جانب دعم السياحة في مصر لكن ليس لديهم الأساس الخاص بالرقص لأنهم معتمدين على الحفظ ، بعكس المصرية التي تمتلك الموهبة والحضور وحب الرقص والأساس الخاص بالمهنة.

واكدت شمس أنها تتواجد بشكل مكثف في موسم عيد الأضحى المبارك وأن لديها عروضا بالجملة للعمل في عديد الملاهي الليلية والفنادق ، واوضحت أن الفترة القادمة ستشهد مجهودا كبيرا من جانبها من أجل الارتقاء باسمها لأن تكون ضمن الافضل في مصر وخارجها.

وتأمل شمس أن توصل رسالة للجمهور بأن الرقص فن وليس إغراء ولذلك بطرق مختلفة سواء في المهرجانات أو عمل مدرسة خاصة لتعليم الفتيات الرقص الشرقي.