التخطي إلى المحتوى

ف الجوار كنت لى دوماا
حارسى وصديقى الوحيد
تخرج من رأس مخيلتى
لاجدك حالى
تنتااااابنى فأقشعر واحملق عيناى
اهمس اسمك سرا
مرات وف الخفاء
مالا استطيع ان اسرده
اجده بين راحتيك
فى ذاكرتى تشكلت وكنت العمق بين الجفاء
وجدتك ك طيه كتااب
او ك ذكر تردده فيحميك
ك ترنيمه خالده منذ الازل
ك صوت نبضى بين الشجن
وانا لا اخفيك سرا
كلما مررت بالجوار
سقطت ف حبك من جديد
وكتبت فيك الاشعار
ولا اعاتبك ف حبى
فانت تستحق المزيد
لا احاول ان اغريكك
انا فقط اقف حائره امامك
هل قلبى هو من ينبض
ام عقلى ام عيناى
ولى فيك كلمات لم اقصصها
فقد تاهت فيك الكلمات
واحاول ان اهديك روحى وف الخفااااء
وإن ذبلت
فيكفيك ما حفظته الحروف