التخطي إلى المحتوى

محمد حنفي

نشرت الإعلامية هدير الشناوى عبر صفحتها الرسمية «للفيس بوك» بوست شخصى ظهر به تغير مفاجئ فى ملامحها الظاهرة على وجهها معلقة قائله: “مكنتش أعرف يعنى إيه العين عليها حارس بجد غير لما حصلى كده واسفه على بشاعة المنظر بس الصوره دى بعد حادثه الإعتداء عليا بالضرب ب ٤ أيام كمان”، فانهالت التعليقات من كافة متابعينها ورواد وسائل التواصل الإجتماعي لمعرفة ما هو وراء هذا السبب والأطمئنان عليها لما يحملوه لها من محبه وموده حسنه داخل قلوبهم.

وكشفت هدير فى بيان رسمى الاتى: ” لمعرفة سبب هذا الحادث الأليم هو بإختصار شديد خروجى من بيتى للذهاب إلى تلبية متطلبات المنزل مشيره، بأنها أخذت تاكسى مثلها مثل باقى الناس وبعدها بدقائق اتسرقت وتم الإعتداء عليها بالضـرب المبرح فمش هقؤل غير حسبي الله ونعم الوكيل”.
وأكدت هدير فى بأن هذه اليوم المؤسف أيضاً كان سبباً فى تعطيل أول أيام بدايه تصوير الموسم الثاني لبرنامجها «قبلى وبحرى»، الذى من المقرر عرضه على أحد القنوات الفضائية الكبرى قريبًا.

وأضافت هدير بأنها تتمني الشفاء العاجل والإستقرار النفسى وأسترجاع حالتها الصحية لتواصل عملها المهنى وتواصل حياتها الطبيعية فى القريب العاجل.

وجدير بالذكر بأن الإعلامية هدير الشناوى مذيعة تعمل بمجال الاعلام منذ أربعة سنوات، وقامت بتقديم العديد من البرامج التليفزيونية علي عدة قنوات أهمهم: برنامج «جوانا فن» على قناة صدي البلد الفضائية، وبرنامج «قبلى وبحرى» على قناة النهار الفضائية وغيرها، وكما أن لديها عدد كبير من المتابعين بمصر والوطن العربى حيث تخطت فيديوهاتها عبر المنصات ومواقع ووسائل التواصل الإجتماعي المختلفة مشاهدات مرتفعة لتكسر حاجز 100 مليون مشاهدة.